ممثل المرجعية العليا يفتتح مسجد و حسينية الامام الحسن (ع) في السويد

افتتح ممثل المرجعية العليا سماحة السيد الكشميري مسجد وحسينية الامام الحسن (عليه السلام) في مدينة لينشوبنك في مملكة السويد ، و بارك للحاضرين افتتاح هذا الصرح ، و أكدّ على الاستفادة من الأجواء الروحية في شهر رمضان 29 شعبان1440 هجري.

و تحدث في كلمة افتتاح مسجد وحسينة الامام المجتبى (ع) في مدينة لينشوبنك السويدية بحضور جمع غفير من ابناء الجالية الاسلامية وعلمائها الذين توافدوا من مختلف مناطق السويد و أوربا، واكّد سماحته على النقاط التالية:

1-         اهتمام المرجعية العليا في النجف بهذه المراكز كونها الوسيلة الاكثر فاعلية في هذه البلدان لنشر الثقافة المحمدية، واكد على مسؤوليها ان يبذلوا قصارى جهدهم في تسليح الشباب بفكر ال محمد (ص) وعقيدتهم ومقامهم العلمي والاخلاقي لانهم ائمة هداية فيجب الاقتداء بهم كالاقتداء بالرسول الاكرم محمد (ص).

2-         بيّن جانبا من ظلامة الامام الحسن (ع) وموقفه الثابت في حقن دماء المسلمين والمحافظة على وحدتهم، وانه الامام المفترض الطاعة كاخيه الامام الحسين (ع)، واوضح معنى الحديث (الحسن والحسين أمامان قاما أو قعدا).

3-         اكد على الاستفادة من روحانية شهر رمضان بتنظيم برامج لتلاوة القران وتجويده والتأمل في اياته الكريمة، لانه الموسوم الخاص لهذه المائدة السماوية التي امرنا بتطبيقها عمليا ونتغذى منها روحيا لقول امير المؤمنين (ع) (جعله الله ريا لعطش العلماء، وربيعا لقلوب الفقهاء، ومحاج لطرق الصلحاء، ودواء ليس بعده داء، ونورا ليس معه ظلمة، وحبلا وثيقا عروته، ومعقلا منيعا ذروته، وعزا لمن تولاه ….) وافاد سماحته بان لكل شيء موسم وموسم القران شهر رمضان، فعلينا ان نكثف من تلاوته والتدبر في اياته والعمل على تطبيقه والمواضبة على قراءة الادعية الواردة في شهر رمضان صباحا ومساءا ففيها من العضات والعبر ما هو نافع لديننا ودنيانا.

4-         اكد على تربية الابناء على الخلق المحمدي والعلوي وتعليمهم كيفية معاشرة الابوين والاخرين بالاسلوب الحسن والكلمة الطيبة، والتخاطب فيما بينهم وبين غيرهم بالاسلوب الحسن والخلق الرفيع.

5-         اكد على اهتمام الابوين بتشجيع ابنائهم على الحضور في المدرسة الاسبوعية والاستفادة منها لمسؤوليتهم الشرعية تجاه ابنائهم، فقد روي عن النبي (ص) أنه نظر إلى بعض الأطفال فقال: (ويل لأطفال آخر الزمان من آبائهم، فقيل: يا رسول الله، من آبائهم المشركين؟ فقال: لا من آبائهم المؤمنين، لا يعلمونهم شيئا من الفرائض، وإذا تعلموا أولادهم منعوهم، ورضوا عنهم بعرض يسير من الدنيا، فأنا منهم برئ وهم مني براء).

6-         اكد على الحضور المكثف في المجالس سواء في هذا الشهر الفضيل او غيره، والاستفادة من الدروس الفقهية والاخلاقية والتربوية.

7-         اكد على الالفة ووحدة الصف والاستقامة على جادة الشريعة، خصوصا وان هذا المكان بُني بحلّة تشجعهم على الالتزام بالبرامج المقامة فيه.

اللهم ارزقنا توفيق الطاعة وبعد المعصية وصدق النية وعرفان الحرمة وأكرمنا بالهدى والاستقامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *